|  آخر تحديث سبتمبر 4, 2017 , 0:30 ص
تابعنا ع تويتر

أحببته بجنون


أحببته بجنون



موده مندر
أحببته بجنون ..
تصورت أن الحب أكبر من الزمان وأقوى من الأيام
وأقسى من الليالي..

هذه هي قصة إدماني, جرعة عشق وإدمان حتى الموت إنسحبت روحي منِّي وعاشت بين ثيابهِ..

أحببته فكنت كالفيضان الجارف
يجذبني التيار إليه بقوة, و بلا رحمة
أحببته فأدمنت عليه برغم اللامبالاة التي تحتويه..
أتألم وأفرح في نفس الوقت.

يا ليته كان بحرا لأرمي نفسي في أعماقه
فأغرق وأموت في أحشائه
احبه رغم أنفي, أحبه بكل حالاته..
ليجردني من قلبي وعيوني ونبضي وحواسي
ليترك عظامي عندها..
ستحدثه عظامي عن حبِّهِ المغروس فيها, المنقوش عليها.

أحبُهُ إلى حد الثورة, إلى حد الجنون..
أحبه برغم قاموس التجريح الذي يحتويه احبه وأعلم أنه لا يحبني كما أحبه.

بل يعشق كل تفاصيلي..
ولكن حبه غرور وكبرياء لم اعهدهم من قبل حبه لي كقسوة البحر في ظلمة العواصف
وكجمال السحب حين تحتضن بعضها وسط صفاء السماء.

أحبه حتى الموت, أحبه فاخترت قلبَهُ مسكنِي وقَبرِي ونبضاته سكينتي وملجأي.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


CAPTCHA Image
Reload Image